سؤال ———

في قسم موضوعات عامة
  • ا
    الشيباني منذ أسبوعين

    ما الفرق بين مستفعلن مستفعلن مستفعلن حيث العروض والضرب ذاته في  التفعيلة الأخيرة أي (مشطور الرجز) 

    وبين مستفعلن مستفعلن مستفعلن كلٌّ من الضرب والعروض في تفعيلة اي (تام الرجز)؟

  • ٍ
    ًًٍٍ منذ أسبوع

    الّذي فهمته أنّك تسأل عن الفرق بين مشطور الرّجز وتامه والفرق أن العروض والضرب أسبق في المشطور من التام

     

  • ا
    الشيباني منذ أسبوع

    كيف اعرف الوزن انه من الرجز المشطور وليست من التام أو العكس ؟ هل يوجد دلالات

  • ٍ
    ًًٍٍ منذ أسبوع

    المعذرة قد اخطأت فهمك وحسبتك تسأل عن الفرق بين المجزوء والتام

    والآن لاحظت أنك تريد المشطور وأما الفرق أن المشطور ليس له عروض

    والضرب فيه يكون في جميع الأبيات  وهذا مثال

    أراه في كفك بالأسحارِ

    ترشف منه صيِب القطارِ

    ثمَّت تؤتَى بعده بالنار

    تلك لعمري زينة السفار

    وعادة الملوك والأحرار

    كالنَّور أو كالنُّور أو كالنارِ

    مُدَمْلك الرأس لدى انتشارِ

    زاد على شبر من الأشجارِ

    في راحة الزهاد والفجَّار

    منهتك الستر لدى الأبصار

    ينم باديه على المضمار

    يبكي على الرأس بلا استعبار

     

  • ا
    الشيباني منذ أسبوع

    لكن وزن كل بيتين في الرجز المشطور السالم من العلل والزحافات 

    مُستَفعِلُن مُستَفعِلُن مُستَفعِلُن

    مُستَفعِلُن مُستَفعِلُن مُستَفعِلُن

     

    بينما تام الرجز نفس الشيء 

    لكن لاحظت انه الأبيات بنفس القافية مثل :

    أراه في كفك بالأسحارِ

    ترشف منه صيِب القطارِ

    ثمَّت تؤتَى بعده بالنار

    تلك لعمري زينة السفار

    بينما في التام الشطر الاول ليس بمقفى والثاني مقفى 

    مثل قول عنترة :

    تُرى هَذِهِ ريحُ أَرضِ الشَرَبَّه

    أَمِ المِسكُ هَبَّ مَعَ الريحِ هَبَّه

    وَمِن دارِ عَبلَةَ نارٌ بَدَت

    أَمِ البَرقُ سَلَّ مِنَ الغَيمِ عَضبَه

     

     

  • ٍ
    ًًٍٍ منذ أسبوع

    نعم هذا الفرق 

  • ا
    الشيباني منذ أسبوع

    ملاحظة : استدلالي كان خطأ  حيث انه من بحر المتقارب لكن وضحت الفكرة

    وشكرا على مجهودك جزاك الله خيرا

  • ٍ
    ًًٍٍ منذ أسبوع

    استدلالك صحيح فتفعيلات مشطور الرجز كتامه لكن لا أدري لماذا البيت الأخير مكتوب على وزن بحر المتقارب

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك للمشاركة في هذه المناقشة.