راعي الغنم

في قسم شِعر الأعضاء
  • ل.ا
    لا اعلم منذ أسبوع

    المحاولة الثانية لنظم ابيات شعرية من فيض الخاطر 

     

    لَو عُدتُ دَهراً لاشتَغَلتُ كَراعِي  =  أَمشِي وَأَسرَحُ فِي رُبا الأَصقَاعِ

    غَــنَمِي رِفــاقِي تَحتَ زُرقِ سَمائِها  =  بَــيــنَ الــتِّلالِ كَــثِيرةِ الإمــراعِ

    الــرَّعيُ أَشــرَفُ مِهنَةٍ بَينَ الوَرى  =  هَـــذا وَصَـــحَّ بِــثــابِتِ الإجــماعِ

    إذ أَورَدَ الــشَّيخُ الــبُخَارِي عِندَهُ  =  ورَواهُ مُــسلِمُ بَــعدَ حُــسنِ سَماعِ

    سَــأَلَ الــصَّحابةُ مَــرَّةً فَــأَجابَهُم  =  خَــيــرُ الــبَــرِيَّةِ كَــامِــلٌ بِــطِــباعِ

    أَي يَــا نَــبِيَّ اللّهِ فِي عَهدٍ مَضى  =  هـَل كُنــتَ تُعرَفُ بَينَهُم كالرَّاعِــي

    قَــالَ الــحَبِيبُ نَــعَم وقَبلِي كُلَّهُم  =  الأَنــــبِــيــاءُ جَــمِــيــعُهُم بِــتِــبَــاعِ

    وبِــآخِرِ الأَزمــانِ يُــوشـِكُ أَنَّــهُ  =  خَــيرَ الــرَّياشِ لِــمُسلِـمٍ مِــطواعِ

    غَــنَمٌ تُــساقُ بِــبُكرةٍ نَــحوَ الكَلا  =  شَعـَفَ الجِـبالِ وَخِصبَةَ الأَقـواعِ

    كَيفَ السَّبِيلُ لِفَهمِ نَفسٍ أُعطِيَت  =  رُوحــــاً  وقَــلــباً ثُـــمَّ عَــقــلٌ واعِ

    دُونَ الخُلـُوِّ بِوَحـدَةٍ فَـوقَ الخـَلا  =  دَرســاً لِــذاتِـي بُـغـيةَ اسـتِـطـلاعِ

    الرَّعيُ يَهدِي النَّفسَ فِي خَلَواتِها  =  لِــتَــواضُــعٍ وجَــــســارةٍ وشَــجــاعِ

    يَــا راعِــيَ الأَغــنامِ نِــلتَ بِمِهنةٍ  =  خَــيــراً كَــثِــيراً دُونَــمــا أَطــماعِ

    فَجراً خُرُوجِي قَبلَ وقتِ شُرُوقِها  =  قَــبلَ الــسُّطُوعِ وشِــدَّةِ الإشعاعِ

    سَمِعـَت خُطـايَ تَقافـَزَت مَسـرُورةً  =  حَـانَ اصطِـفافُ الكُـلِّ كالمُنـصَاعِ

    نهض الــجَمِيعُ تَــرَقُّباً فِــي فَــتحِهِ  =  بَــابُ الــحَظِيرةِ ضَــيّقُ الــمِصراعِ

    هَيَّا اخرُجُوا لا تَعجَلُوا فِي رِزقِكُم  =  فَــسَــتَأكُلُونَ لِــلَــحظَةِ الإشــبــاعِ

    يَـــا رازِقَ الــنَّعَّابِ بَــعدَ هَــجِيرِهِ  =  فَــرخَاً صَــغِيراً قَــبلَ سِــنِّ يَــفاعِ

    سَــخِّــر لَــنــا رِزقــاً بِــواسِعِ رَحــمةٍ  =  مِــن كُــلِّ نَــبتٍ طَــيِّبٍ مِــرباعِ

    سِــرنا جَــمِيعاً بَــعدَ مِــلئِ حَقِيبَتِي  =  زَادِي الــمُــكَمِّلُ لــلغِذا ومَــتاعِي

    رُغــفــانُ خُــبزٍ مُــستَدِيرٌ شَــكلُها  =  جُــبــنُ طَـــرِيٌّ فَــائِــقٌ بِــنَــصاعِ

    وفُتاتُ زَعــتَرَ يُــستَطابُ بِغَمسةٍ  =  بِــعُــصارةِ الــزَّيتُونِ مِــلئُ صُــواعِ

    أَوراقُ شَـــايٍ تُــســتَساغُ بِــسُكَّرٍ  =  مُزِجَت بِقَطفٍ مِن شَذا النَّعناعِ

    هـَذا وَرَبِّي قِمّـَةُ العَيـشِ الـذي  =  تَسقِـي الفـُؤادَ حـَلاوةَ الإمـتـاعِ

    تَجرِي ورائِي خَلفَ ظَهرِي تارةً  =  أَو مِـــن أَمــامِــي دُونَــما إســراع

    وَقَفَـت خـِرافِي بَعـدَ قَطـعِ مـَسافـةٍ  =  قَــالَت بِــصَـوتٍ وَاحِــدٍ مُـنـذاعِ

    أَطـلـِق عَنانَكَ فِي الفَـضـا مـُتَأَمّـِلاً  =  تِــلـكَ الــطَّبِيعـةُ قِـف بِنا يا راعِ

    دَعــنا بِــشَأنٍ تُــستَقى خَــيراتُهُ  =  لَــبَناً يَــفِيضُ بِــدَرَّةِ الأَضــراعِ

    الضَأنُ تَرعى أَبعَدَت وَسِخالُها  =  تَلهُو وَتَمرَحُ دُونَ أَيِّ صِراعِ

    قُلتُ ارتَعـُوا حَتَّى تَنُـوءَ بُطُونُـكُم  =  عُــشبـاً وَزَهـراً وَافِــرَ الأَنـواعِ

    ثُــمَّ احــمَدُوا رَبَّــاً تَــجَلَّى شَأنُهُ  =  يَحمِي النُّفُوسَ مَرارةَ الأَوجاعِ

    سُــبحانَهُ حَــبَكَ الــسَّماءَ بِــزِينةٍ  =  والأَرضَ بَسـطاً خَالِـصَ الإبـداعِ

    قَبلَ الغُرُوبِ بِوَهنةٍ قُلتُ احشُدُوا  =  وتَــأَهَّــبُــوا  لِــلــعَــودِ والإرجـــاعِ

  • Laith منذ أسبوع

    جميل، كل علاقة قريبة مع مخلوقات الله توحي بفضاءات للتخييل والتفكر، وهذان من علامات السكينة... الروحية الوجدانية.

    السبك جيد والمفردات تصافح طبقات الخيال البديع.... 

  • ل.ا
    لا اعلم منذ أسبوع

    التأمل والمشاهدة المستمرة في الذات والطبيعة تعوّد الإنسان على مهارات كثيرة تفيده في التصالح مع جميع ما يمر به في هذه الحياة

    جزء كبير من إلهامي لهذه القصيدة أتاني بعد قراءة رائعة أمير الشعراء (تلك الطبيعة قف بنا ياساري)

    كل الشكر والتقدير لك استاذي ليث على دعمك المعنوي الدائم 

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك للمشاركة في هذه المناقشة.