تجربتي الثانية وموضوع جديد

في قسم شِعر الأعضاء
  • أ.ق
    أيمن قاسم منذ شهر

    السلام عليكم أصدقاء خبير العروض الكرام
    هذه تجربتي الثانية في الموقع , حيث كتبتها كاملة على بحر الكامل , الأمر فعلاً يختصر الوقت والجهد بشكل لا نظير له .
    يهمني حقيقة رأيك ونقدك أخي الكريم ليث , وأتشرف أيضاً بآراء الإخوة الكرام.
    أقول:
    أَناَ مَا نَسِيتُكَ وَالّذِيْ سَوَّانِي                   بَلْ كَيفَ أَنْسَى مَنْ هُمَا رَبَّانِي
    مَنْ أَدْفَآنِي بِالحَنَانِ وَبِالوَفَا                     وَهُمَا بِبَرْدِ اللَيلِ يَلْتَحِفَانِ
    مَن أَطْعَمَانِي رَحْمَةً وَمَحَبَّةً                     وَالجُودُ يَذْكُرُهُمْ بِكُلّ لِسَانِ
    مَن رَبَّيَانِي بِالعَفَافِ وَبِالتّقَى                  فَكَأَنّمَا هُم فِي الوَرَى قَمَرَانِ
    أَبَوَايَ لَمْ أَنَسَى مَكَارِمَ فَضْلِكُمْ                أَبَدَاً وَيَبْقَى خَالِدَاً بِجَنَانِ
    وَإِذَا أَتَيتُ بِمَغْنَمٍ بَينَ الوَرَى                   كُنتُمْ لِأَجلِي دَائِمَاً فَرِحَانِ
    أَنَا مَا نَسِيتُكَ كَيفَ أَنْسَى سَيِّدَاً                 حَاشَاهُ عَنْ شَبَهٍ وَعَنْ أَقْرَانِ
    وَلَكِنِّنِي وَاللهُ يَعلَمُ مُكْرَهٌ                      قَدْ صِرْتُ مُنْعَزِلَاً كَمَا الرُّهْبَانِ
    كَمْ قَدْ أَبِيتُ مُسَهَّدَاً وَمُوَجَّعَاً                   يَا رُبُّ هَمٍّ لَو أَتَى أَبْكَانِي
    نَفْسِي وَإِنْ جَارَ الزَّمَانُ عَزِيزَةٌ               تَهْوَى المَنِيَّةَ دُونَ عَيشِ هَوَانِ
    إِنَّ المُرُوءَةَ وَالمَهَانَةَ فِي الفَتَى              ضِدَّانِ فِيهَا لَيسَ يَقْتَرِنَانِ
    بَرَزَ المَشِيبُ بُعَارِضِي فَأَرَاعَنِي             سُبْحَانَ مَنْ يَبْقَى وَلَيسَ بِفَانِ
    يَارَبُّ أَنْتَ اللهُ صَفْحُكَ وَافِرٌ               وَأَنَا الفَقِيرُ وَلَسْتُ بِالمُتَغَانِي
    أَنَا مَا نَسِيتُكَ كَيفَ أَنْسَى وَالِدَاً            تَخْتَالُ فِي أَوصَاِفهِ أَوْزَانِي
    أَنَا مَا نَسِيتُكَ كَيفَ أَنْسَى مُكْرِمَاً           يَحَيَى الوَرَى مِنْ كَفِّهِ الهَتَّانِ
    نَسَبُوا إِلَى مُزْنِ السَّمَاءِ هِبَاتِهِ               هَيْهَاتَ أَيْنَ المُزْنُ بِالطُّوفَانِ
    يَا وَالِدِي إِنِّي وَحَقِّكَ لَمْ أَزَلْ              تَبْكِي الدّمَا لِوَدَاعِنَا العَيْنَانِ
    أَبَتِي إِلَيكَ المَجْدُ جَرَّ عِنَانَهُ               وَالشَّمْسُ وَاضِحَةٌ بِلَا بُرْهَانِ
    قَدْ حُزْتَ فَخْرَاً صِرْتَ فِيهِ إِلَى السَّمَا    وَبَلَغْتَ فِي الْعَلْيَاءِ كُلَّ مَكَانِ
    كَابَدْتَ رَغْمَ الدَّهْرِ مَوجَ مَصَائِبٍ         فَأَمَرُّهَا فِي مُرِّهَا ثِنْتَانِ
    وَتَكَالَبَتْ أَشْرَارُهُ وَتَسَعَّرَتْ               أَكْبَادُهُمْ كَتَسَعُّرِ النِّيرَانِ
    يُتْمٌ وَفَقْدٌ وَانْتِقَاصُ مَعِيشَةٍ               وَلَقِيتَ مَا لَاقَيْتَ مَنْ نُكْرَانِ
    فَوَقَفْتَ كَالأَبْطَالِ يَومَ كَرِيهَةٍ             وَالخَيْلُ لَا تَخْفَى بِيَومِ رِهَانِ
    أَعْمَيْتَ كُلّ الحَاسِدِينَ فَكُلّهُمْ           وَجَمُوا إِلَيكَ بِذِلّةٍ وَهَوَانِ
    وَتَكَسّرَتْ رَايَاتُهُمْ وَتَنَكّسَتْ             شُمُّ الرُّؤُوسِ تُقَادُ فِي إِذْعَانِ
    فَجَمَعْتَ حُبَّاً فِي رِدَاءِ مَهَابَةٍ             جَمْعَاً فَفِيكَ الضّدُّ مُجتَمِعَانِ
    سَبَكَتْكَ أَيَّامُ الزَّمَانِ بِحَزْمِهَا            وَالتِّبْرُ يُصْقَلُ فِي لَظَى البُرْكَانِ
    هُوَ أَنْتَ ذَاكَ الشّهْمُ مَنْ أَخْلَاقُهُ          تُغْنِيكَ عَنْ كِسْرَى وَعَنْ نُعْمَانِ
    نَسَجَ الزَّمَانُ عَلَيْكَ كُلَّ كَرِيمَةٍ            وَأَشَارَ نَحْوَكَ مُعْجَبَاً بِبَنَانِ
    جُودٌ وَفَضْلٌ فِي الأَنَامِ وَمَارِدٌ               لِلنَائِبَاتِ يَخَافُهُ شَيْطَانِي
    فَكَأَنّهَا جَمْعٌ تَرَاقَصَ نَشْوَةً               فِي لَيْلِ عُرْسٍ فِي رُبَى زَهْرَانِ
    فَافْخَرْ فَإِنّ المَجْدَ عِنْدَكَ مَاثِلٌ             وَالشّمْسُ خَافِيَةٌ عَنِ الْعُمْيَانِ

    *ربى زهران: منطقة جبلية تقع في مدينة الباحة جنوب المملكة.

  • Laith منذ شهر

    وعليكم السلام، جميل جدا، معنى وسبكا ووزنا،تملك أغلب الصور شعرية جيدة بالرغم من كونها وصفا، تحياتي لك وأعتذر عن التأخر في الرد. 

  • أ.ق
    أيمن قاسم منذ شهر

    لله أنت يا ليث , أتيت للتّو بخاطري ..
    سعيد لردك , وأفخر بنقدك الجميل , ومعذور يا أخي الكريم

  • Laith منذ شهر

    هل تسمح باختيار سبعة أبيات منها لنشرها في حساب خبير العروض على الفيسبوك ؟،ربما تكون أفضل نظم للطلاب. 

  • أ.ق
    أيمن قاسم منذ 4 أسابيع

    جوابي إليك :
    سُبحَانَ مَن قَد عَلَّمَكْ           فَنَّ العَرُوضِ وَفَهَّمَكْ
    كُلُّنْ يَقُولُ وَقَدْ رَآى              شِعْرِي هُنَا مَا أَبلَغَكْ
    قَالُوا وَمَا عَلِمُوا بَأَنَّ               الفَضْلَ وَالعِرْفَانَ لَكْ
    وَالشِّعْرُ حِينَ أَتَى عَلَى        ذِكْرِ العَرُوضِ أَشَادَ بِكْ
    وَعَلَى الجِيَادِ يَشُدُّ رَا             حِلَةَ المَسِيرِ لِيَتْبَعَكْ
    إِنَّ الفَرَاهِيدِيَّ لَو                بُعِثَ الغَدَاةَ لَعَانَقَكْ
    وَأَشَادَ فِيكَ مُفَاخِرَاً               بَينَ الأَنَامِ وَقَالَ لَكْ
    تَفْدِيكَ كُلُّ قَصَائِدِي        خُذهَا وَخُذ رُوحِي مَعَكْ
    أيمن قاسم

يجب تسجيل الدخول او الاشتراك للمشاركة في هذه المناقشة.