شكر وعرض لقصيدة صغيرة

في قسم شِعر الأعضاء
  • ش
    شاهين منذ شهر

     نبضت جفوني حمرة   لتألمي               كشفت ستار مرائري من علقم

    وَالدَّمعُ كَالإِسعَافِ جَاءَ لِيُطفِئَا               فَتَبَخَّرَا   كَمَدًا    كَلَونِ   الكُتَّمِ

    وَسَأَلتُ نَفسِي مَا جَرَى فَتَكَلَّمِي                بَاحَت صُرَاخًا مِن جِرَاحَاتِ الفَمِ

    اَللُّسنُ أَمضَى مِن سِيُوفِ الصَيقَلِ                 تُردِي وَتُحيِي كَالدَّوَاءِ لِمَن عَمِي

    فَإِذَا نَطَقتَ بِحَقِ لَا تَتَجَهَّمِ                       وَارفِق كَلَامَكَ بِاعتِذَارٍ وَارحَمِِ 

    أودُّ شكر القائمين علي الموقع بوابل من الحب ❤️وطلٍّ من اللطف 😊 لفكرتهم البديعة النسج👌 والمبتكرة الحلول لمعقَّد العروض👏

    هذه قصيدة صغيرة كتبتها لأجل النقاشات والجدالات مع سيئي الفهم والسلوك 

    أتمني تنال إعجابكم 🌿 

  • Laith منذ شهر

    جميل جدًا ، أنصحك أن تنشرها في مجموعة جواهر الادب العربي أو منتدى خبير العروض.
    القطعة جميلة وفيها صور تشي بالحكمة معجونًا بالمشاعر.

     

  • ش
    شاهين منذ شهر

    شكراً باشمهندس ليث لك منِّي كل الاحترام والتقدير رائع عملكم❤️ اللهم اجعله في ميزان حسناتكم صدقة جارية أبد الآبدين

  • Laith منذ شهر

    شكرًا لتقويمك ، ربي يسمع منك، آمين

يجب تسجيل الدخول او الاشتراك للمشاركة في هذه المناقشة.